منع الإعلام من تغطية جلسة استئناف "جنينة" في اتهامه نشر أخبار كاذبة
November 3rd, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_15235" align="aligncenter" width="600"]صورة أرشيفية صورة أرشيفية[/caption]

منعت قوات الأمن المكلفة بتأمين محكمة جنح القاهرة الجديدة المنعقدة بالتجمع الخامس، الصحفيين ووسائل الإعلام ومصوري الصحف، من تغطية أولى جلسات استئناف المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق لاتهامه بإشاعة أخبار كاذبة عن حجم تكلفة الفساد في مصر، التي انعقدت اليوم الخميس.

وفي هذا الصدد، قالت محررة قضائية بإحدى المواقع الإخبارية، طلبت حجب اسمها خوفًا من التضييق عليها خلال الجلسات المقبلة، إن قوات الأمن رفضت دخول جميع ممثلي وسائل الإعلام، وكذلك المحررين القضائيين من دخول قاعة المحكمة، وذلك تنفيذًا لقرار صدر من قاضي الجلسة بمنع أي تواجد إعلامي خلال وقائع الجلسة.

وأوضحت المحررة القضائية، في شهادتها لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن الصحفيين اضطروا لمعرفة كواليس الجلسة من المحامين الذين حضروا الجلسة، مشيرة إلى أن مرافقي "جنينة" منعوا الصحفيين من الحصول على أي تصريحات جانبية منه قبل دخوله قاعة المحكمة، فيما تمكن المصورون من التقاط بعض الصور له.