القبض على الصحفيين وتكسير المعدات فى تغطية وقفة حملة الماجستير
October 3rd, 2015


10670027_638388189602718_6117792966838714541_n

تعرض  الصحفيين لعدد من الانتهاكات أثناء تغطيتهم لوقفة حملة الماجستير والدكتوراه أمام مجلس الوزراء يوم الأربعاء الماضى 30 سبتمبر، حيث تم القبض على أثنين من الصحفيين هما  محمد ابو النور مصور صدى البلد وشمس الدين مرتضى مصور وكالة اونا، كما تم استيقاف حسام بكير مصور موقع التحرير

قال حازم عبد الحميد مصور المصري اليوم ، إن قوات الأمن قامت بإلقاء القبض علي اثنين من المصوريين, وهم " محمد ابو النور مصور صدي البلد وشمس الدين مرتضي مصور وكالة أونا", وذلك أثناء تغطيتهم لوقفة حملة الماجستير والدكتوراه أمام مجلس الوزراء, وتم إطلاق سراح مصور أونا شمس الدين مرتضي, ولازال مصور صدي البلد محتجز حتي الآن.

وأضاف المصور حازم عبد الحميد,  فى تصريح لمرصد صحفيون ضد التعذيب، أن قوات الأمن حاولت فض وقفة حملة الماجستير والدكتوراه بالقوة ظهر اليوم الأربعاء, وقامت بإلقاء القبض عشوائيا علي المتواجدين, ومن ثم المصورين الصحفيين, مشيرا أنهم قاموا بالركض كي لا يتم القبض عليهم, بالرغم من علم عدد من الضباط بالوقفة عن هويتهم الصحفية

أكد الفريق الميداني لمرصد صحفيون ضد التعذيب, أن قوات الأمن أطلقت سراح محمد أبو النور مصور موقع صدي البلد, منذ قليل, من قسم شرطة قصر النيل وذلك بعد إلقاء القبض عليه أثناء تغطيته وقفة حاملي الماجستير والدكتوراه أمام مجلس الوزراء, جاء ذلك بعد محاولة الإعتداء عليه وتكسير معداته الصحفية, من قبل قوات الأمن.

كما أضاف الفريق الميداني للمرصد, أن مصور صدي البلد بصدد تحرير محضر بقسم الشرطة, ضد قوات الأمن التي أعتدت عليه وقامت بتكسير معداته

قال حسام بكير مصور موقع التحرير, أن أحد الضباط حاول إستيقافة والقبض عليه, وذلك أثناء تغطيته لوقفة حاملي الماجستير أمام مجلس الوزراء ومحاولة الشرطة لفضها بالقوة, ظهر اليوم, الأربعاء, فيما تدخل زملاءه المصورين مما دفع الضابط لتركه, وإنهاء الأزمة في حينها.