غرفة عمليات المرصد: 3 انتهاكات بحق الصحفيين الميدانين أثناء تغطيتهم لأحداث الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير
January 26th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

12583960_217475225262396_777161684_n

لم تشهد الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير انتهاكات كثيرة بحق الصحفيين، كما كانت فى الأعوام السابقة، جاء ذلك مع تكثيف أمني شديد بكافة الميادين بمحافظات مصر المختلفة، حيث رصدت غرفة العمليات التى عقدها مرصد “صحفيون ضد التعذيب”، يوم أمس، لرصد وتسجيل الانتهاكات التي تعرض إليها الصحفيون أثناء عملهم وتغطية الأحداث، وقوع 3 انتهاكات بحق ثلاث صحفيين ميدانين في ميدان المطرية بمحافظة القاهرة، وذلك أثناء تغطيتهم للأجواء الأمنية بالميدان تزامنًا مع ذكرى الثورة، واعتمد المرصد على وسيلتين فى الرصد، إما عبر الفريق الميداني أو التواصل المباشر مع الصحفيين وتوثيق شهادتهم وهذا ما تم في الثلاث حالات الموضحة بالتقرير.

تم توثيق 3 انتهاكات مختلفة ضد الصحفيين أثناء تغطيتهم للذكرى الخامسة للثورة يوم 25 يناير 2016، حيث جاءت جميع الانتهاكات بين “الاستيقاف والاحتجاز ومسح محتوى الكاميرا" من قبل قوات الأمن بميدان المطرية.

جاءت الانتهاكات على النحو التالى:-

الحالة الأولى لـ"سيد المصري"، مصور بموقع صدى البلد، حيث أجبرته، قوات الأمن بميدان المطرية، على مسح الصور التي قام بتصويرها، واحتجزته لمدة نصف ساعة بالميدان، أثناء قيامه بتغطية الأجواء الأمنية، ولحظة القبض على مواطن، مشتبه به، وأوضح لرجال الأمن أنه يتم التشويش على وجوه قوات الأمن، ولكنهم أصروا على إجباره بمسح الصور، وكان برفقته "محمد عبد الرحمن "، مصور موقع فيتو، وكانت رجال الأمن قد أجبرته أيضًا على مسح الصور التي قامت بالتقاطتها، أثناء قيامه بتغطية بأجواء ذكرى الثورة بالميدان، أما عن الحالة الثالثة، فكانت لمصورجريدة الوطن، "عز وهدان"، حيث قال، أن قوات الأمن استوقفته وأجبرته على مسح محتوى الكاميرا، أثناء تصويره لقوات الأمن وهي تلقي القبض على مواطنين، مشتبه بهم بالمطرية.

وينوه المرصد أنه هناك حالات انتهاكات مختلفة بحق الصحفيين على خلفية نفس الحدث، وأن تلك الحالات ليست حصرًا كاملًا، ولكن هذا ما تمكنت الوحدة البحثية من رصده و توثيقه، بالتعاون مع الفريق الميداني للمرصد.