مواطنون يعتدون على مصورين ويسرقون معداتهم أثناء تغطيتهم تظاهرة بالهرم
February 27th, 2015


خاص مرصد #صحفيون_ضد_التعذيب

أحمد رشدي مصور موقع التحرير يروي لـ"صحفيون ضد التعذيب", تفاصيل واقعة الاعتداء عليه وسرقة معداته التصويرية أثناء تغطيته مظاهرات اليوم بمنطقة الهرم قائلا:" أثناء اداء عملي بتغطية مظاهرات اليوم الجمعة الموافق 27 فبراير بشارع العشرين بمنطقة الهرم, بصحبة زملاءي المصورين، فوجئت ببعض المواطنيين ممن ينطبق عليهم مصطلح "مواطنين شرفاء", قاموا بجذبي من ملابسي والاعتداء علي بالضرب و الاستيلاء علي كاميرتي الشخصية, وأثناء المشادات بيني وبينهم حاولت ان افصح لهم عن هويتي كصحفي حتي ظهر شخص وقام بتخليصي منهم, وأدخلني إلي منزله". ويستكمل رشدي شهادته قائلاً: "وبعد ربع ساعة خرجت من المنزل وتابعت السير ابحث عن وسيلة مواصلات للابتعاد عن المكان, إلا ان شخص لمحني وقال "دا منهم", وعلي الفور وجدت عددا كبيرا من المواطنين يعتقدون انني من الاخوان ويحاولون الاعتداء علي بالضرب مرة اخري وقاموا بإشهار الاسلحة البيضاء في وجهي,أفصحت لهم عن هويتي، وأظهرت لهم كارنية الصحافة وتصريح التصوير، إلى أن جاءت سيدة كبيرة في السن وحاولت حل المشكلة بيننا وبين المواطنين, وأرسلت معنا أبناءها اللذين قاموا بمرافقتنا حتي ابتعدنا عن المنطقة واستقلينا وسيلة مواصلات بعد معاناة طويلة, تم خلالها سرقة عدسات كاميرتي، وسرقة مبلغ 500 جنية وموبايل الزميلة المصورة هدي محسن من حقيبتها". نص شهادته على صفحته الشخصية