عزة الحناوي: خطاب سري بين "عصام الأمير" والنيابة الإدارية كشف حقيقة القرارات الصادرة ضدي
September 1st, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_14000" align="aligncenter" width="474"]عزة الحناوي عزة الحناوي[/caption]

أكدت الإعلامية عزة الحناوي، المذيعة في قناة القاهرة التابعة للتليفزيون المصري، أنها لم تُخطر نهائيًا حتى الآن بما نُشر في الصحف يوم 27 أغسطس الماضي، بشأن إحالتها للمحكمة التأديبية من قِبل النيابة الإدارية، وذلك على خلفية اتهامها بإهانة رئيس الدولة، خلال إحدى حلقات برنامجها "أخبار القاهرة"، الذي يُذاع على قناة القاهرة المحلية.

وقالت "الحناوي"، في حديثها لمرصد "صحيفون ضد التعذيب": "إذا كان ذلك الخبر صحيح؛ فهو أمر متوقع خاصةً أني حصلت على مستند في أبريل الماضي، يوصي فيه عصام الأمير رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون السابق، هيئة النيابة الإدارية، بالتحقيق معي بموجب المادة 179 من قانون العقوبات وهي مادة إهانة الرئيس، مع إحالتي للمحكمة التأديبية، أنا ورئيس القطاع هاني جعفر، ورئيس القناة محيي الدين سعد، وعدد من زملائي".

وأضافت "الحناوي": "فوجئت بأن القرار الصادر بشأني في بعض الصحف والبرامج، يشملني أنا والمخرج ومُعد البرنامج، وإحالتنا للمحكمة التأديبية، وذلك بموجب الخطاب السري الذي وصل لرئيس النيابة الإدارية، وقد أطلعتنا هيئة النيابة الإدارية على العديد من المستندات فيما عدا ذلك الخطاب السري، ما يعني أنا القرار كان مُعَد مسبقًا وجاهز في درج المكتب".

[caption id="attachment_14003" align="aligncenter" width="474"]خطاب "عصام الأمير" لهيئة النيابة الإدارية خطاب "عصام الأمير" لهيئة النيابة الإدارية[/caption]

ووصفت "الحناوي" ما حدث معها، قائلة: "ما حدث هو وصمة عار على جبين هيئة النيابة الإدارية بالسادس من أكتوبر؛ لتنفيذها تعليمات جاءتها بالتليفون، أو بخطابات سرية، وهذا يوضح أن كل التحقيقات التي تمت معي على مدار الشهور الماضية كانت صورية، رغم أن إجاباتي خلال التحقيق كانت بوثائق ومستندات عرضتها على النيابة تؤكد أن ما تم خلال الحلقة لم يكن رأيي الشخصي".

وتساءلت "الحناوي": "إذا كان إيقافي والتحقيق معي بشأن المهنية، فما دخل قانون العقوبات وإهانة الرئيس بي؟!، وإذا كنت وجهت إهانة للرئيس؛ قالأولى أن يرفع الرئيس بنفسه الدعوى، ولكن ما تم هو تأكيد أن القرار سياسي ولا علاقة له بالمهنية ومحتوى الحلقة".

وفيما يتعلق بموقفها القانوني والإجراءات التي ستتخذها خلال الأيام المقبلة، قالت "الحناوي": "كنت قد رفعت دعوى قبل تحويلي للنيابة الإدارية، وتم تحديد جلسة لنا يوم 27 يوليو الماضي بمجلس الدولة، ورفض القاضي طلب محامي التليفزيون بالتأجيل للاطلاع، وأحالها لهئية المفوضين، وهي خطوة لصالحي، لأني استبقتهم برفم تلك الدعوى".