زوجة "عبدالرحمن شاهين": يعاني من آلام في الظهر والرقبة والسجن يرفض علاجه
September 19th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_14217" align="aligncenter" width="474"]عبدالرحمن شاهين عبدالرحمن شاهين[/caption]

أعلنت زوجة "عبدالرحمن شاهين"، مراسل جريدة الحرية والعدالة بالسويس، والمحبوس بسجن جمصة العمومي، عن سوء الحالة الصحية له؛ حيث يعاني من آلام في فقرات الظهر والرقبة نتيجة التهوية السيئة بالزنزانة، فضلًا عن تجدد آلام قطع الرباط الصليبي التي أصيب منها منذ سنوات، مؤكدة عدم خضوعه للعلاج داخل السجن حتى الآن.

وقالت زوجة "شاهين"، في حديثها لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، إن إدارة السجن ترفض تمرير العلاج والأدوية له، وفي بعض الأحيان يشترط الضابط كتابة اسم السجين على الدواء من أجل تسليمه له فيما بعد، فضلًا عن المعاملة السيئة التي يتعرضون لها كل زيارة من أجل رؤيته لدقائق معدودة لا تتعدى الربع ساعة، على حد قولها.

وتحدثت زوجة "شاهين" عن الزيارة التي أجرتها له في أول أيام عيد الأضحى، واصفة إياها بأنها كانت "سيئة للغاية"، مشيرة إلى التكدس والحام منذ ليلة الوقفة وحتى أول يوم العيد، وهما اليومين اللذان تم السماح لهما فيهما بالزيارة الاستثنائية فقط، إضافة إلى انتظارهم لأكثر من 10 ساعات أمام بوابة السجن لحين السماح لهم بالدخول.

وأوضحت أنه تم منع إدخال الكثير من الأطعمة التي تكون متاحة في الأيام العادية، حيث تم رفض تمرير (العيش، والعصائر، والتسالي)، لافتة إلى أن "عبدالرحمن" شدد عليها في الزيارة السابقة بعدم إحضار طعام له داخل السجن خلال العيد، كما أشارت إلى أنه تم وضع كاميرات مراقبة داخل غرفة الزيارة منذ أسبوعين، على حد تعبيرها.