شقيقة "عبدالله شوشة" تكشف تفاصيل تعرُضه للتعذيب البدني داخل سجن بورسعيد
September 26th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_12624" align="aligncenter" width="720"]عبدالله شوشة - مراسل قناة أمجاد عبدالله شوشة - مراسل قناة أمجاد[/caption]

كشفت شقيقة "عبدالله شوشة"، مراسل قناة أمجاد الفضائية، والمحبوس بسجن بورسعيد، تفاصيل ما تعرض له من تعذيب بدني ونفسي خلال الأيام الماضي داخل السجن، موضحة أنه أصيب بكسر في القدم وآلام في الرقبة من شدة الضرب الذي تعرض له الأسبوع الماضي، فضلًا عن الكدمات المتفرقة بجسده، وتجريده من كافة متعلقاته الشخصية الموجودة داخل الزنزانة ونقله إلى عنبر التأديب.

وقالت "رحمة"، في حديثها لمرصد "صحفيون ضد التعذيب": "كنت في زيارة له يوم الثلاثاء الماضي، وأخبرني أن هناك ضابط أمن دولة جديد جاء إلى السجن ويتعامل مع السجناء السياسيين تحديدًا بشكل مهين، حيث يضربهم دون سبب، ويلقي بطعام الزيارة في القمامة دون أن يصل لهم، إلى أن زاد الأمر سوءًا، وأرسل لي أخي برسالة شفهية مع أحد السجناء يخبرني أنهم يتعرضون للتعذيب البدني".

وأضافت "رحمة": "ويوم الأربع الماضي بعد ساعة التريض، دخل (عبدالله) ورفاقه إلى الزنزانة، وبمجرد أن سمعهم المخبرون يضحكون سويًا؛ دخل أحدهم إلى الزنزانة وأخذ 4 منهم بشكل عشوائي لتحويلهم إلى التأديب، وعندما اعترض (عبدالله) وزملائه وهتفوا لكي يعيدوا زملاءهم، جردهم المخبرون من كل متعلقاتهم، ثم ربطوا أيديهم من الخلف وألقوا بهم على الأرض، ومروا عليهم بأقدامهم".

وأردفت "رحمة": "من شدة ما تعرضوا له من ضرب، أصيب (عبدالله) بكسر في قدمه وجزع في رقبته، إضافة إلى الكدمات المتفرقة بأنحاء جسمه، ونقله إلى التأديب لمدة 5 أيام، وحلق شعره، وترفض إدارة السجن نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، حيث أعلنت الإدارة عن نقل سجين واحد فقط من بين 40 مصاب بكسور وكدمات، فقرر (عبدالله) وزملاؤه إتاحة الفرصة لعلاج واحد منهم أصيب بكسر في الكتفين".

وتابعت "رحمة": "كنت في زيارة له أمس الأحد، ووجدته غير قادر على الوقوف على قدميه، ورأيت بنفسي الكدمات على وجهه وجسده، وأخبرني أنه سيبدأ إضراب جزئي عن الطعام بدايةً من غد الثلاثاء، في حال عدم تنفيذ مطالبهم المشروعة، والمتمثلة في زيادة فترة التريض، والتعامل معهم ومع ذويهم بشكل إنساني، وإزالة السلك أثناء الزيارة، وهي المطالب التي عرضها على مأمور السجن وقوبلت بالرفض".

وأعلنت "رحمة" أنها ستتوجه اليوم الاثنين، لتقديم تليغرافات إلى النائب العام بشأن واقعة التعذيب التي تعرض لها (عبدالله) وزملاؤه، والمطالبة بفتح تحقيق فيها، موضحة أن هناك لجنة تابعة لحقوق الإنسان كانت في زيارة إلى السجن قبل أيام، وحينما وجدوا الكسور والإصابات بالسجناء السياسين، ادعى مسؤولي السجن أن السجناء كانوا يمزحون سويًا؛ لتبرير أسباب تلك الإصابات، على حد قولها.