مصور صحفي يروي تفاصيل استيقافه بمحيط "الوزراء" أثناء تغطية وقفة حملة الماجستير
September 28th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

EGYPT-UNREST-DEMO-JOURNALIST

توضيح: تم تحديث المحتوى بناءً على رغبة الصحفي، وحفاظًا على سلامته وأمنه الشخصي والمهني

أوضح مصور صحفي - طلب حجب اسمه - تفاصيل ما تعرض له أمس الثلاثاء، أثناء تغطية وقفة حملة الماجستير والدكتوراه لدفعة 2015 بمحيط مجلس الوزراء، مشيرًا إلى أنه أثناء التصوير استوقفه أحد الضباط المتواجدين بمحيط المجلس وطلب منه الاطلاع على كارنيه العمل.

وقال المصور، في شهادته لمرصد "صحفيون ضد التعذيب": "أخبرت الضابط أني لا أحمل كارنيه من الجريدة لأنه لم يصدر بعد، وأظهرت له البطاقة الشخصية للاطلاع عليها، فأخذها ثم بدأ في استجوابي حول أسباب تواجدي هنا وجهة عملي، وفي تلك الأثناء جاء بعض الزملاء للحديث مع الضابط حتى يتركني أغادر".

وأضاف: "بعد محاولات من بعض الزملاء الصحفيين المتواجدين حولي، لتخليصي من يد الضابط، وتوضيح الأمر له بأني مصور صحفي ومتواجد للتغطية، ثم التواصل مع نقابة الصحفيين لإخبارهم بما يحدث معي؛ سمح لي الضابط بالمغادرة".