صحفية "روزاليوسف" توضح أسباب اتهامها بسب وقذف "السبكي"
September 4th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_14053" align="aligncenter" width="474"]رحمة سامي - صحفية بجريدة "روزاليوسف" رحمة سامي - صحفية بجريدة "روزاليوسف"[/caption]

تحدثت رحمة سامي، الصحفية بجريدة "روزاليوسف"، عن تفاصيل الدعوى القضائية المقامة ضدها من المنتج "محمد السبكي"، ويتهمها خلالها بالسب والقذف، موضحة أن محكمة جنح قصر النيل قررت تأجيل المحاكمة لجلسة 22 أكتوبر القادم؛ للاطلاع، فضلًا عن عدم حضورها الجلسة التي انعقدت أمس السبت.

وقالت "رحمة"، في حديثها لمرصد "صحفيون ضد التعذيب": "بداية الواقعة تعود إلى ممثلة مبتدئة تسمى (شيري محمد)، حينما نشرت على صفحتها الشخصية على فيسبوك، (سكرين شوت) لمحادثتها مع المنتج (محمد السبكي)، والذي طلب منها خلال حديثهما أن ترسل له صورًا (سكسي)، ولكنها رفضت بقولها إنها عضوة نقابة ولن تفعل ذلك)".

وأضافت "رحمة": "تواصلت مع الممثلة هاتفيًا وعلمت منها تفاصيل الواقعة بالكامل للتأكد من صحة حسابها الشخصي على فيسبوك، قبل النشر، وبالفعل أكدت لي الواقعة وأخبرتني أنها سترفع ضده دعوى قضائية، وبناءً عليه نشرنا تقرير عن الواقعة، مرفق معه رد أدمن الصفحة الرسمية للسبكي وتكذيبها لها؛ نظرًا لعدم رده على مكالمات الهاتف".

وأشارت "رحمة" إلى أنها بعد شهرين من نشر التقرير؛ فوجئت برفع دعوى سب وقذف ضدها من المنتج محمد السبكي، على خلفية التقرير المنشور، يطلب فيها إما التعويض بمبلغ 100 ألف جنيه أو المثول أمام المحكمة، وقد تلقت إخطارًا رسميًا برفع الدعوى ضدها منذ أسبوعين، موضحة أن "السبكي" لم يطالب بحق الرد على ما نُشر طوال 3 شهور.

وأكدت "رحمة" أنها ستحضر الجلسة المقبلة، حيث تمتلك مستندات ومقاطع صوتية تم تسجيله بعلم المصدر، للمكالمة التي دارت بينها وبين الممثلة "شيري محمد" وبها تفاصيل الواقعة، مشيرة إلى أنها رصدت واقعة حدث بين طرفين؛ حيث استعانت بطرف عبر مكالمة هاتفية، بينما نقلت رد الطرف الثاني وتكذيبه للواقعة، وتأكيده أن الحساب المستخدم "وهمي".