محررة "صدى البلد" توضح حقيقة منع الصحفيين حضور استئناف "هشام جنينة" على حبسه
September 8th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_14115" align="aligncenter" width="474"]المستشار هشام جنينة المستشار هشام جنينة[/caption]

أوضحت وفاء نور الدين، المحررة القضائية بموقع "صدى البلد"، حقيقة منع الصحفيين والمصورين من حضور جلسة استئناف المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، اليوم الخميس، على حبسه سنة مع الشغل وغرامة ٢٠ألف جنيه، وكفالة ١٠آلاف جنيه، بعد اتهامه بإشاعة أخبار كاذبة عن حجم تكلفة الفساد في مصر بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ"فساد الـ600 مليار جنيه".

وقالت "نور الدين"، لمرصد "صحفيون ضد التعذيب": "لم يكن المنع تنفيذًا لقرار المستشار رئيس محكمة جنح مستأنف القاهرة الجديدة، وإنما كان من قِبل قوات الأمن المكلفة بتأمين المحكمة؛ إذ أخبرونا صباح اليوم أنه ممنوع دخولنا بناءً على قرار من القاضي، ولكن حينما انعقدت الجلسة سمح لنا القاضي بالحضور، بينما تم منع المصورين بسبب قرار سابق بمنع التصوير داخل قاعات المحكمة".

وأشارت "نور الدين" إلى أن الأمر كان سوء تفاهم بين الصحفيين ورجال الأمن قبل بدء الجلسة، حيث التبس الأمر على الأمن ظنًا منهم أن جميع ممثلي وسائل الإعلام ممنوعون من حضور الجلسات، موضحة أن بعد دقائق اتضح الأمر، حيث حضر المستشار وصعد المنصة أعلن القرار، ولم تستغرق الجلسة سوى دقائق معدودة، على حد قولها.

كانت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار تامر الفرجانى أحالت المستشار هشام جنينة، للمحاكمة العاجلة بعد أن قررت إخلاء سبيله بضمان مالي 10 آلاف جنيه ورفض دفع 10 آلاف جنيه قيمة مبلغ الكفالة الذى أصدرته النيابة، لاتهامه بإشاعة أخبار كاذبة عن حجم تكلفة الفساد في مصر.