بيان صحفي، بتاريخ 5 نوفمبر 2013، بشأن تدشين المرصد وعقد المؤتمر الأول
February 26th, 2015


#صحفيون_ضد_التعذيب بيان صحفي 5 نوفمبر 2013
5 تدشين "صحفيون ضد التعذيب" لمواجهة الانتهاكات ضد الصحفيين في مصر تم مساء اليوم تدشين مرصد صحفيون ضد التعذيب في مؤتمر صحفي بحضور عدد من ضحايا الانتهاكات و حقوقيين مصريين و دوليين. و قد وقع على البيان التأسيسي لصحفيون ضد التعذيب أكثر من 60 صحفي و اعلامي يعملون في 35 مؤسسة صحفية و اعلامية. و مازالت عملية جمع التوقيعات مستمرة على مستوى الجمهورية. و صرح أشرف عباس أحد مؤسسي صحفيون ضد التعذيب "إننا سنقوم في المرحلة القادمة بتصعيد وتيرة نشاطنا تحديداً فيما يخص الشق القانوني بتقديم بلاغات مجمعة للنائب العام للتحقيق في الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيين بشكل مستمر." كما صرح خالد حسين، أحد المؤسسين للمرصد "سيتم تنظيم وقفات للمطالبة بوضع مواد دستورية و قانونية تكفل حماية الصحفيين و الاعلاميين اثناء تأدية مهام عملهم." و أضافت نادية أبو العنين، أحد المؤسسين "سيتم اطلاق حملة لتبني مقترحات الصحفيين لتغيير الاطار التشريعي الخاص بحرية الاعلام وحماية الصحفيين و كذلك تغيير اللوائح الداخلية لنقابة الصحفيين بما يحقق مصالح جميع العاملين في الصحافة." و أطلقت صحفيون ضد التعذيب في المؤتمر الصحفي تقريراً بعنوان "عام و نصف من قمع الحريات" الذي يتناول الانتهاكات و الاعتداءات ضد الصحفيين و الاعلاميين منذ تولي الرئيس السابق محمد مرسي للحكم و حتى 30 أكتوبر 2013. تضمن المؤتمر الصحفي، الذي عقد في مركز ابن خلدون للدراسات الانمائية، عرض شهادات من عدد من الصحفيين الذين تعرضوا لانتهاكات أو اعتداءات و هم: • أسامة هلال، شقيق الصحفي رضا هلال نائب رئيس تحرير صحيفة الأهرام السابق المختفى منذ 2003. • آية حمروشي، مصورة الفجر التي تعرضت لاعتداءات من قبل طلاب مؤيدين للإخوان المسلمين الشهر الماضي. • أحمد الديب، شقيق محمد الديب المخرج و المصور الذي توفي في سيارة الترحيلات في سجن أبو زعبل في أغسطس 2013. • اسلم فتحي، مراسل MBC مصر الذي تعرض للتعذيب منذ أيام على يد الشرطة. و حضرت المؤتمر الصحفي شيماء أبو الخير، ممثلة لجنة حماية الصحفيين في مصر، و هي منظمة عالمية تتخذ من نيويورك مقراً لها. هذا و قد صرح محمد لطفي، الحقوقي المصري "يقدم المرصد نموذجاً جديداً من العمل الحقوقي الإعلامي عماده شباب النشطاء من الصحفيين المهمومين بالارتقاء بوضع العاملين في المهنة الصحفية ليتسنى لهم كشف الحقيقة للرأي العام و نقلها بحرية و أمان." كما أضاف بأن المرصد سيعكف في المرحلة القادمة على تنظيم ورش عمل للصحفيين لتوثيق الانتهاكات و كتابة التقارير. كما صرح محمد أبو ذكري، عضو اللجنة القانونية بالمرصد "سيقوم المرصد خلال الفترة القادمة بتنظيم رواق عن كيفية التصدي لظاهرة التعذيب من خلال الاشتباك القانوني بجانب شرح للقوانين الدولية و المحلية المعنية بحماية الصحفيين و حرية الرأي و التعبير". الرابط الأصلي