بيان صحفي، بتاريخ 17 نوفمبر 2013، بشأن المحاكمات العسكرية للصحفيين
February 26th, 2015


المحاكمات العسكرية أداة لقمع حرية الاعلام (المصري)3 #صحفيون_ضد_التعذيب تعد المحاكمات العسكرية إحدي أقوي وسائل القمع في حق حرية المواطنين عامة، والاعلاميين خاصة، حيث لا تخضع لقوانين ثابتة ومعايير قانونية سليمة لما تشكله من إنتهاك صارخ لحق المواطن في محاكمة عادلة. ولقد شهدت مصر في العام الحالي عدد من الانتهاكات الصارخة في حق الصحفيين بشكل يهين كرامتهم وينتهك حقهم في حرية تداول المعلومات، وكان من أكثرها خطورة خضوع 4 من الزملاء الصحفيين للمحاكمات العسكرية في أقل من عام وهم «محمد صبري مراسل لعدد من وكالات الانباء- أحمد ابو دراع صحفي بالمصري اليوم- حاتم ابو النورصحفي بجريدة الوطن- عمرو سلامة مؤسس شبكة رصد». ولذلك ندين نحن «مرصد صحفيون ضد التعذيب» تعرض الصحفيين والاعلاميين للمحاكمات العسكرية أو تعرض أي من الزملاء للتحقيق أمام النيابة العسكرية، ونطالب بالتالي: 1- الافراج الفوري عن كل من الزملاء (حاتم أبو النور – عمرو سلامة). 2- ايقاف محاكمة المدنيين عامة والصحفيين خاصة أمام القضاء العسكري. الرابط الأصلي