بيان صحفي، بتاريخ 25 أبريل 2014، بشأن "سترات النقابة أداة جديدة لاستهداف الصحفيين"
February 26th, 2015


سترات

في الوقت الذي تشهد في الساحة المصرية حالة من العنف الشديد من كافة اطراف الصراع السياسي منذ فض اعتصامي رابعة والنهضة وحالة الاستهداف المتعمد للصحفيين من كافة اطراف الصراع .

مما ادي لسقوط مايقرب من 7 صحفيين اثناء تغطية الاحداث منذ 14 اغسطس وحتي اليوم بجانب اصابة محمد فوزي "محررالوفد " وحسام بكير "مصور البديل" وخالد حسين " محرر اليوم السابع "وعمرو السيد "مصور صدي البلد" وأخرين برصاص حي والذي صاحبة حالة من الغضب الشديد من الصحفيين الميدانين فؤجنا بنقيب الصحفيين يخرج علي الجميع لكي يقول ان الحل في السترات الواقية من الرصاصة مرة والاضراب مر ة اخري وسط هجوم عنيف من جموع الصحفيين علية ’ وتمر الايام ويخرج النقيب مرة اخري ويقول انة تم الاتفاق مع وزارتي الداخلية والقوات المسلحة علي توريد سترات للنقابة , وانتظر الصحفيين الحل ’ الذي كان هو نفسة اداة جديدة لأستهداف الصحفيين فالسترات الحالية التي تم نشر صورها منذ الامس تجعل الصحفيين اكثر عرضة للاستهداف أكثر من اي وقت أخر بسب تشبهها مع زي القوات المسلحة. سيادة النقيب اذا كان عليك بطرح حلول فعليك اولاً بتأخذ موقف قوي تجاة ما يحدث من انتهاكات للصحفيين , سيادة النقيب من اطلق الرصاص علي خالد وعمرو معلوم علي حسب شهادتهما ماذا فعلت عندما علمت ان الجاني هو قوات الامن , سيادة النقيب الاعتداءات التي تقع علي الصحفيين من قبل الاخوان او اي فصيل سياسي ماذا فعلت لكي توقفها هل طلبت قوات الامن ان تقوم بدورها في ظبط الجناة والحفاظ علي سلامة وامن الصحفيين , سيادة النقيب عندما تم الاعتداء علي الصحفيين داخل النقابة من اعضاء حزب الكرامة ماذا فعلت لهم هل اصدرت قرار بمنع دخول اعضاء الحزب مرة اخري النقابة هل فتحت تحقيق في تلك الواقعة ام جعلتها تمر مرور الكرام. سيادة النقيب عار عليك ان تمثل الصحفيين في مصر وانت لا تعرف شيء عن معناتهم اليومية سيادة النقيب الحل ليس بالسترة والخوذة هناك حلول اخري من اهمها ان يكون لمجلس النقابة رد فعل قوي تجاة ما يتعرض لة ابناء المهنة ان تلزم النقابة المؤسسات الصحفية بتوفير التدربيات العامة للسلامة المهنية ان تكون النقابة حقاًبيت لكل الصحفيين واخيراً سيادة النقيب الكرسي لا يدوم . الرابط الأصلي